سيدى /على عبد الله بن ابى الحسن الشاذلى

سيدى /على عبد الله بن ابى الحسن الشاذلى
(شاع من وادى حميثر** نور مولانا على ،، ورحاب الحى تزهر ** بالإمام الشــــــــاذلى --- وزمـان الأنس مقمر ** بالهنا فى كل حـــــــــــى ---- يا كريم الاصل نظـــــــــــــره *** ياسليل الحسنين --- فيك أفنى العبـــــــــــد عمره ** فعــــــــــلا م كان بينى --- ركن له مولاى دهره *** وترفق بالوفى ---- كعبة الامال أنت *** للورى فى كل حين --- وعلى الاعلام فقت *** وغرامى فيك دينى ---- وعلوت الكل حتى *** كل حبرى عبقرى ---- جدك الهادى عليه*** صلوات وسلام --- وكذا آل لديه ** وصحابه الكرام --- ماحدا حاد اليه ** فى صباح أوعشى -- ولعمران ســــــــــلام *** وتحايا عنبريه -- لعلاك ياامام** ورضارب البريه

الساده لاشراف بساقلته

الساده لاشراف  بساقلته
تملكتم عقلى وروحى ومسمعى ..وقلبى وأحشائى وكلى بأجمعى..وتيهتمونى فى بديع جمالكم ....فلم أدرى فى بحر الهوى أين موضعى

الخميس، 14 مايو، 2009

روحانيات


روحانيات
روي عن حذيفة بن اليماني رضي الله عنه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أنه قال إذا قال العيد حسبي الله سبع مرات قال الله تعالي لا أكفيه صادقا كان أو كاذبا- أعلم وفقنا الله وإياك إلي طاعته وفهم أسراره ان هذه الآية الشريفة وهي حسبي الله ونعم الوكيل لها خواص كثيرة وفضائل شهيرة لا يعلم بحقيقة ما احتوت عليه من أسرار إلا الله تعالي وليس تحتاج إلي أرصاد نجوم وإلي طالع ولا إلي وقت بل هو كتاب الله تعالي فأي وقت بدا لك أفعل ما أردت من خير وشر فأنها سيف مسلول وقد ذكرت لهذه الآية الشريفة من الخواص المخزون والدرر المكنون ما لم يأتي إلي أحد بمثال ولا يصل لهذا المنوال وقد وضعتها بالجواهر المصونة حتى أدركتني من الله المعونة وألقيت في هذه الرسالة السر المكنون والعلم المخزون وأثبت فيها القول الصحيح وأبرزت منها الرمز والتلوح وأردت أن أدون لشيخنا الشاذلي مدونته وهو﴿ كتاب السر الجليل في خواص حسبنا الله ونعم الوكيل بالجواهر المصونة والآلي ألمكنونه لقطب الأولياء الكاملين وقدوة العلماء قطب الغوث سيدي ابوالحسن الشاذلي﴾
ومما ورد فى هذا الكتاب قول وبعد:
حمد لله سبحانه وتعالي و الصلاة على رسول الله صلي الله عليه وسلم وشرف وكرم القائل صلي الله عليه وسلم إذا وقعتم في الآمر العظيم فقولوا حسبنا الله ونعم الوكيل وقد روي عبد الله بن بريد عن أبيه ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال من قال عشر كلمات عند دبر كل صلاة عداة وجد الله عنده مكفيا وعليه راضيا خمس لدنيا وخمس للآخرة ( حسبي الله لديني .حسبي الله لما أهمني . حسبي الله لمن بغي علي . حسبي الله لمن حسدني . حسبي الله لمن كاد لي بسوء . حسبي الله عند المسألة في القبر حسبي الله عند الميزان . حسبي الله عند الصراط.حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وإليه أنيب
وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أنه قال من قال ثلاث حين يصبح وثلاث حين يمسى .حسبي الله ونعم الوكيل لم يزل في آمان الله وستره وكفايته ما لم يخرق ذلك بكبيرة
الباب الأول :
خواص الآية الشريفة:-
أعلم يا أ خي وفقك الله لصالح القول والعمل وأبعدك عن أهل الغواية والكسل من أراد أن يكون الله حسيبه ووكيله في جميع أموره ويكفيه شر خلقه ويؤيده بنصرة ويلقي المحبة في قلوب عباده ويغنيه الله من سعة فضله فليقل في كل يوم وليلة حسبنا الله ونعم الوكيل بعدد حروفها وهو اربعمائة وخمسون ومن قرأ الآية في كل ليلة ويوم عددها المتقدم ثم قال بعد العدد المذكور فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء ( ستة مرات) ثم في سابع مرة يقول باقي الآيه الي عظيم كان في حرزه المنيع وفي ودائعة التي لاتضيع
وأذا أردت دفع البليات تتلوا الآية المذكورة ثم تقول بعد فراغك من الآية ( عزيز .كافي. قوي. لطيف ) اربعمائة وخمسون مره
وكيفية قراءتها تكون علي هذا النمط أن تقول:
البسملة الشريفة : ( الذين قال لهم إلي -- عظيم ) ثم تقول حسبنا الله ونعم الوكيل (خمسون مرة ) بعد أن تتلو الآية الكريمة (خمسون مرة)
ثم تتلوا الآية ( وإن يريدوا أن يخدعوك إلي أنه عزيز حكيم) يا أيها النبي حسبك الله ومن -المؤمنين ) ثلاث مرات ثم تعود إلي تلاوة الايه علي النمط المتقدم من التلاوة خمسين مره
تتلوه مائة ثم تتلوا آية قوله تعالي وإن يريدوا أن يخدعوك إلي أخرها تفعل ذلك ثلاث مرات هكذا عند تمام ألمائه من لازم ذلك صباحا ومساء نال ما تمناه ولهذه الآية أوفاق كثيرة عند اهل العلم الروحا ني

وان
يريدوا
ان
يخدعوك
فان
حسبك
الله
يريدوا
ان
يخدعوك
فان
حسبك
الله
وان
ان
يخدعوك
فان
حسبك
الله
وان
يريدوا
يخدعوك
فان
حسبك
الله
وان
يريدوا
ان
فان
حسبك
الله
وان
يريدوا
ان
يخدعوك
حسبك
الله
وان
يريدوا
ان
يخدعوك
فان
الله
وان
يريدوا
ان
يخدعوك
فان
حسبك

ومن أراد العز الدائم والكفاية والقوة واللطف عند الشدائد فعليه بتجديد الوضوء وصلاة ركعتين لله عز وجل ثم يقرأ البسملة الشريفة أربعمائة وخمسين مرة ( 450 مرة) ثم يقرأ الذين قال لهم الناس أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله الوكيل أربعمائة وخمسين مرة (450مرة) ثم يصلى على النبي (صلى الله عليه وسلم) مثل ذلك ثم يقول يا عزيز يا كافي يا قوى يا لطيف مثل ذلك وعند رأس كل مائة يقول ثلاث مرات (3مرات) يا عزيز أعزني يا قوى أكفني يا قوى قوني يا لطيف ألطف بى فى أموري كلها وألطف بى فيما نزل ويذكر حاجته ولا يكن فى دعائي الظفر بقضاء حاجتك فتكون محجوبا عن ربك وليكن همك مناجاة مولاك فانه يعلم السر وا خفي . ومن أراد ان ياتى له دراهم من غيب الله تعالى فليتلو فى كل ليلة الآية الشريفة أربعة الألف مرة وخمسمائة مرة (4500مرة) ثم يذكر بعد الآية الشريفة هذه الأسماء ثلاثمائة مرة وخمسمائة مرة ثم يذكر الآية الشريفة هذه الأسماء ثلاثمائة وثلاثة عشر ويلازم على ذلك حتى يفتح له ومن لازم الحق سبحانه وتعالى حاشا ان يرد خائبا تعالى جناب ربنا سبحانه عن ذلك علوا كبيرا والأسماء المذكورة تقول. اللهم يا كافي اكفني نوائب الدنيا ومصائب الدهر وذل الفقر اللهم يا غنى أغنني بغنائك عمن سواك وبجودك وفضلك عن خلقك فانك قلت وقوك الحق المبين أدعوني استجب لكم دعوناك كما أمرتنا فاستجب منا كما وعدتنا اللهم يا مغنى أسألك غنا الدهر إلي الأبد اللهم يا فتاح أفتح لى باب رحمتك وأسبل على ستر عنايتك وسخر لي خادم هذه الأسماء بشيء استعين به على معايش أمر ديني ودنياي وآخرتى وعاقبة أمري وسخره لى كما سخرت الريح والإنس والجن والوحش والطير لنبيك سليمان بن داود عليهما السلام وباهيا شرا هيا ادوناىاصباوت ال شد أى يامن أمره بين الكاف والنون إنما أمره إذا أراد شيئا انا يقول له كن فيكون فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء واليه ترجعون و إذا اخلص النية والعمل فانالسر الجليل
ومن قرأ كل أسم بحدته بالعدد الواقع عليه بحيث يقول بعد الفراغ من تلاوة الآية المذكورة يا كافي مائة مرة واحدي عشر مرة (111مرة) ثم يقول يا كافي أكفني نوائب الدنيا ومصائب الدهر وذل الفقر العدد الوقع عليه ثم يقول يا غنى أغنني بغنائك عمن سواك وبجودك وفضلك عن خلقك فانك قلت وقولك الحق المبين أدعوني استجب لكم دعوناك كما أمرتنا فاستجب منا كما وعدتنا ثم يقول يا فتاح أفتح لى أبواب رحمتك وأسبل على ستر عنايتك وسخر لى خادم هذه الأسماء بشيء أستعين به على معايش أمر ديني ودنياي وآخرتى وعاقبة أمري وسخر لى كما سخرت الريح الريح والإنس والجن والوحش والطير لنبيك سليمان بن داود عليهما السلام وباهيا شرا هيا ادوناىاصباوت ال شد أى يامن أمره بين الكاف والنون إنما أمره إذا أراد شيئا انا يقول له كن فيكون فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء واليه ترجعون تقرأ هذا الاسم العدد الواقع عليه ثم تدعو بهذا الدعاء سبع مرات (7مرات)فما سأل الله شيئا الا أعطاه إياه خصوصا ما كان متعلقا بأمر معايش الدنيا الذي هو أعلا كل بلاء ومن قرأ الآية الشريفة المذكورة العدد الواقع عليها بعد كل صلاة ثم يقول الأسماء المتقدمة كل اسم بحدته يقرؤه العدد الواقع عليه بعد ذلك ثم يقول بعد فراغ الذكر من كل اسم ما يليق من الدعاء مثل الكافي يقول اللهم يا كافي أكفني إلي أخره اللهم يا غنى الدعاء المتقدم إلى أخره اللهم يا مغنى الدعاء إلى أخره اللهم يا فتاح الدعاء إلى أخره يقول دعاء كل اسم بعد ذكر عدده الواقع عليه يقول ذلك الدعاء سبع مرات من دوام على ذلك فان الامور تقضى وتتهيأ له وتتيسر له بسهولة حتى لا يحتاج الى أحد من أبناء الدنيا (فصل) وإذا أردت جلب القلوب واجتماع العامة اليك فاقر الآية دبر كل صلاة العدد الواقع عليها ثم اقرأ الدعوة ثلاث مرات وعند السحر تقرا الآية تسعمائة مرة والدعوة ثلاث مرات فانك ترى عجبا ومن صام سبعة أيام عن كل ذى روح وما خرج من روح وتطيب وبخر محله بالبخور الطيب الرائحة عند القراءة وفى أوقات الصلاة الشريفة دبر كل صلاة إلف مرة وثلاثمائة وخمسين مره ثم يقرا الدعوة ثلاث مرات وليكثر من الصلاة على النبى (صلى الله عليه وسلم) والاستغفار فعند ذلك يزول الوهم والدهشة والخيالات الفاسدة التى تصدر للمرتاض ففى سابع يوم يحضر له خادم هذه الآية الشريفة فى شبه سلطان من سلاطين الدنيا ويبدأ بالسلام فيمتثل المرتاض وينتصب قائما على قدميه فيرد سلامه بأحسن رد وليقل أجاب الله دعوتك كما أجبت دعوتى وأريد منك الساعة أن تأمر واحدا من جنودك يمتثل امرى ويعيننى على حوايج الدنيا والآخرة ولك على عهد أنى لا اصرفه فى معصية الا فى طاعة الله تعالى ورسوله(صلى الله عليه وسلم) فإذا ثبتك الله وقلت ذلك فانه يقبل عليك بالبشر والبشاشة ويرحب بك ثم أنه يحثك على تلاوة الآية الشريفة فى كل وقت وصيام الاثنين والخميس وينهاك عن الامور التى نهى الشارع عنها (صلى الله عليه وسلم) ويأمر بالطاعة لله والشفقة على خلق الله والرأفة بالمساكين والنفقة على المحتاجين والأخذ بيد المظلومين فإذا أجابه المرتاض إلى ذلك فإنه يعطيه سيفا له نور ساطع يضئ المحل به من غير نور وعليه سطر مكتوب فيسأل منه قراءته ومعرفته فإنه يجيبه لذلك فيكون عنده لشدائد الدنيا لا يخرجه الا فى وقت ضائقة أو شدة وخاتم أبيض أفوح من المسك يضئ فى الظلمة من غير ضياء وعليه خطوط مكتوبة فيسأل منه قراءتها ويعلم ما فيها وما خواصه ومنافعه فإذا حصل ذلك فليجعلهما فى حرير اخضر فى محل مرتفع لا تصل إليهما الأيدي فإذا أراد الدخول على أى ملك من ملوك الارض او وزير من وزراء وار باب الجاه فان ذلك الملك بمجرد إلقاء نظره اليه يقوم مدهو شابين بين يديه ويسأله فى قضاء ما يريد ولا يلبسه الا فى وقت حاجة من الحوائج وليكن ذلك المرتاض ملازما على تقوى الله تعالى مكثرا من الصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم) فانه باب الله الأعظم يجعل الاستغفار جلبابه والتقوى لباسه والصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم) آدابه ويجعل له حزبا فى كل يوم وليلة فإذا داوم على ذلك فقد صح له ما يريد ثم هنا يفتح له باب السعادة ويتصل بإظهار خوارق العادة ويكون من أهل الحسنى والزيارة والله الهادي والموافق للسداد والمعين على تحصيل المراد.
(الباب الثاني فى جملة من خواص خوارق هذه الآية) اعلم وفقك الله لما يرضيه وفقهك فيما نلقيته عنى لتتصرف فيه فمن ذلك تصوم البلايا والرزايا بهم وربما ينقطع دابرهم وينعدموا بالاصلاة من الوجود وذلك تصوم ثلاثة أيام تبدأ بيوم الثلاثاء فإذا كان عند الليل وبعد نيام الناس بساعة فلتقم وتجدد وضوءا ثم تصلى ركعتين لله سبحانه وتعالى تقرا فى الركعة الأولى الفاتحة والآية الشريفة أربعمائة وخمسين مرة (450 مرة ) ثم تأتي بالركعة الثانية وتقرا فيها كما تقدم فى الركعة الأولى فإذا سلمت تجلس جلسة العبد الذليل بين يدى المولى الجليل وتقول حسبنا الله ونعم الوكيل أربعمائة وخمسين مرة (450 مرة ) ثم تقرأ هذه الآية الشريفة ثلاث مرات وهى قوله تعالى "يصب من فوقهم رؤسهم الحميم تصهر به ما فى بطونهم والجلود ولهم مقامع من حديد كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون وسورة الفيل إلى أخرها "ثم تعود إلى صلاة ركعتين أخر نقرأ فيهما على النحو ما تقدم فى الركعتين الاولييين فإذا سلمت تجلس كجلوسك أولا وتتلو الآية الشريفة العدد المعلوم ثم تذكر الآيات المتقدمة ثم تعود إلى صلاة ركعتين تصلى بهما على نحو ما تقدم لك أولا وثانيا فإذا سلمت تقرأ الآية المذكورة والآيات ثلاث مرات ثم تدعو بالدعوة الآنية فى هذا المحل قريبا إن شاء الله تعالى ثلاث مرات تفعل ذلك فى كل ليلة وتنظر ماذا يحل بالأعداء من البؤس والنكال وتشتيت الأحوال فى أقرب مده من الزمن وربما ينعدموا أبد الآبدين ودهر الداهرين ومن أراد قطع دابرة الجبابرة والظلمة والمتمردين وأهل السوء من الضلال والمفسدين فليقرأ فى جوف الليل فى ركعتين الأولى بأم القران مرة واحده ثم يقرأ الايه الشريفة تسعمائة مره ثم يأتي بالركعة الثانية ويقرأ فيها كقراءته فى التى قبلها فإذا سلم يقرأ الآية الشريفة اربعمائة وخمسين مره ثم يدعو بالدعوة بعد ذلك ثلاث مرات ثم يعود إلى الصلاة ويصلى ركعتين كالركعتين المتقدمتين فإذا سلم يقرأ الآية الشريفة اربعمائة وخمسين مره والدعوات ثلاث مرات ثم أيضا يصلى ركعتين بأم القرآن والآية لكن يقرأ الآية تسعمائة وخمسين مره فإذا سلم منهما يقرأ الآية الشريفة اربعمائة وخمسين مره والدعوة ثلاث مرات فإذا فرغت تدعو على الظالم فما تمضى أيام قلائل الا وقد اخذ القرى وهى ظالمة ولم يبق له اثر بحول الله وقوته وفى حال القراءة تصور مطلوبك بين عينيك تنوى له نية قصدك فان كان قصدك الهلاك فتنوى له نية الهلاك ان كان مستحقا والا تنوى له اخف من ذلك وكيفية التصور تصور كأنك تضربه بالآية الشريفة كضربك بالسيف أهلي البغي فى حال الصولة .
(فصـــــــــــــــــــــــــــــــل):
وإذا أردت أن تسلط على الظالم الغاشم أى نوع من أنواع العذاب وهو أن ترصد يوم السبت قبل طلوع الشمس وبعد صلاة الفريضة وتقرأ الآية إلف مره ويكون ذلك فى محل خال من الناس ثم تقول بعد الفراغ من تلاوتك من الآية ستين مره وهى (قل يا أهل الكتاب هل تنقمون منا إلا أن آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل من قبل وأن أكثركم فاسقون قل هل أنبئكم يشر من ذلك مثوبة من عند الله لعنه الله وغضب عليه وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطاغوت أولئك شر مكانا وأضل عن سواء السبيل ) خذوا كذا وكذا اخذ عزيز مقتدر فبالله وبرسوله (صلى الله عليه وسلم) ثم بكم أجيبوا بالذى خلقكم من نوره وأسكنكم فى سمائه وأدناكم من حجابه وقربكم من عرشه ومدكم بنور مشعشع ساطع لامع تخطف به الابصار وجعل بأيديكم حرابا من نار المغبوط محبكم عليم بالكلمات المقدسات يا خدام هذه الأسماء والآيات الشريفة افعلوا مع فلان بن فلانه على أى نوع تريده فإنه يكون ذلك بإذن الله تعالى .
(فائـــــــــــــــــــــــدة جليلة):
من قرأها على هذا المثال الغريب والاسلوب العجيب على ظالم اخذ لوقته البته لكن ينبغى للعامل أن يهرب من ظالمه إلى الله تعالى أولا وثانيا وثالثا ويقول قد هربت منك إلى الله تعالى ربى قد هربت منك إلى ربى فان لم يجد منه خلاصا فليسل عليه سيفا من تلك السيوف البواتر وليفعل معه فعل الفرسان الشواطر ويرميه بشهاب ثاقب هذا إذا كان ذلك الظالم مستحقا والا فاحذر العاقبة فان الله سبحانه وتعالى غيور على خلقه واحذر أيها الواصل إلى هذا السر الربانى توصله إلى غير أهله فان من قتل بدعوته كمن قتل بسيفه وإن تعفو أقرب للتقوى وكيفيه العمل فى المثال المتقدم ان تقوم فى جوف الليل كما تقدم وتصلى ركعتين تقرأ فى الاولى سورة الفاتحة مرة والآية الشريفة مائة وخمسين مرة وفى الركعة الثانية كذلك فإذا سلمت تقرأها مائة وخمسين مرة والآية ثلاث مرات وهى قوله تعالى (يصب من فوق رؤسهم الحميم .......الآية) وآية قوله تعالى (فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون ) وآية قوله تعالى (كأنهم يوم يرون ما يوعدون )إلى آخر السورة . وسورة الفيل إلى أخرها هذه الطريقة الأولى وعدد القراءة فى الصلاة وبعد الصلاة مائة وخمسون وذلك بعدد قوله سلطان .
الطريقة الثانية: إذا صليت صلاة الفجر وبعد الفراغ من صلاة الفريضة جماعة تقرأ الآية مائة وخمسين وذلك بعد قولك سيف وهو موافق للعدد الأول فإذا فرغت من تلاوة الآية مائة وخمسين مرة تقرأ الآيات الآتى ذكرهم ثلاث مرات وهى قوله تعالى (وترى المجرمين يؤميذ مقرنين فى الأصفاد سرابيلهم من قطران وتغشى وجوههم النار)اللهم اغش على كذا وكذا النار فى قلبه وسائر بدنه ليجزى الله كل نفس ما كسبت ان الله سريع الحساب فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار كذلك قطعت لكذا ثياب من نار .
الطريقـــــــــة الثالثة:
فإذا كان وقت الزوال وصليت الظهر مع الجماعة فتجلس فى محل خلوتك وتقرأ الآية الشريفة (ثلثمائة الا واحد) وذلك بعدد قولك سيف ماحق ثم تدعو بهذه الآيات ثلاث مرات تقول يجعلون أصابعهم فى أذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين . يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وإبصارهم إن الله على كل شئ قدير . إذا الاغلال فى أعناقهم والسلاسل يسحبون فى الحميم ثم فى النار يسجرون .
الطريقــــــة الرابعة:
فإذا كان وقت العصر وصليت تجلس تقرأ الآية الشريفة (ثلاثمائة وستا وعشرين) وذلك بعدد قولك سيف مسلول ثم تقرأ الآيات ثلاث مرات وهن قوله تعالى(لهم من جهنم مهاد ومن فوقهم غواش وكذلك نجزى الظالمين . ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين وأعتدنا لهم عذاب السعير وللذين كفروا بربهم عذاب جهنم وبئس المصير.
الطريقــــــــــــة الخامسة:
فإذا صليت المغرب تجلس وتقرأ الآية الشريفة (تسعمائة وإحدى وأربعين ) وذلك بعدد سيف قاتل ثم تقرأ هذه الآيات ثلاث مرات وهى (نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوى الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا . أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود ما تذر من شئ الا جعلته كالرميم.
الطريقـــــــــــة السادسة:
فإذا كان وقت العشاء وصليتها مع الجماعة (خمسمائة ثمانية وأربعين مره) وهو عدد قولك سيف محتد ثم تقرأ هذه الآيات ثلاث مرات وهى(وإن جهنم لمحيطة بالكافرين . إن عذاب ربك لواقع ماله من دافع.
الطريقـــــــــــة السابعة:
إذا كان بعد الثلث الأول من الليل تقوم ثم تجدد وضوءا وتصلى ست ركعات تقرأ فى الركعة الأولى بأم القرآن مرة وبالآية الشريفة سبعمائة وثلاثمائة وخمسين مرة وذلك بعدد قولك سيف باتر ثم تقرأ الآيات ثلاث مرات تقول الله الله أكبر تقولها ثلاث مرات ثم تقول احترق كذا وكذا بنار الله الموقدة التى تطلع على الافئدة . وكنتم على شفا حفرة من النار والعذاب الاليم يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران أولئك الذين خسروا أنفسهم فى جهنم خالدون تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون يوم ياتيهم العذاب من فوقهم ومن تحت ارجلهم ونقول ذوقوا ما كنتم تعملون ويقذفون من كل جانب دحورا اللهم اقذف كذا وكذا من كل جانب دحورا ولهم عذاب واصب الا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب وكذلك اخذ ربك إذا أخذ القرى وهى ظالمة إن أخذه أليم شديد فأخذهم الله بذنوبهم وما كان لهم من الله من واق وتكون قد فعلت فى بقية الركعات كفعلك فى أول مرة من الركعتين الأولين فإذا فرغت من قراءة الآية الشريفة والآيات ثلاث مرات تبتدئ بقراءة الدعوة بعد ذلك سبع مرات وهى هذه الدعوة المشار إليها سابقا .
(بسم الله الرحمن الرحيم)
اللهم بسطوة جبروت قهرك وبسرعة إغاثة نصرك وبغيرتك لانتهاك حرماتك وبحمايتك لمن احتمى بآياتك نسألك يا الله يا قريب يا سميع يا مجيب ياسريع يا جبار يا منتقم يا قهار يا شديد البطش يا من لا يعجزه قهر الجبابرة ولا يعظم عليه هلاك المتمردين من الملوك الا كاسرة اسألك أن تجعل كيد من كأدنى فى نحره ومكر من مكر بى عائد اليه وحفرة من حفر لى واقعا فيها ومن نصب لى شبكة الخداع اجعله يا سيدى مساقا إليها ومصادا فيها واسيرا لديها اللهم بحق كهعيص أكفناهم الأعداء ولقهم الردا واجعلهم لكل حبيب فدا وسلط عليهم عاجل النقم فى اليوم وفى الغد اللهم بدد شملهم اللهم فرق جمعهم اللهم قل عددهم اللهم اجعل الدائرة عليهم اللهم أرسل العذاب إليهم اللهم أخرجهم عن دائرة الحلم واسلبهم مدد الامهال وعل أيديهم واربط على قلوبهم ولا تبلغهم الآمال اللهم مزقهم كل ممزق مزقته من أعدائك انتصارا لانبيائك ورسلك وأوليائك اللهم انتصر لنا انتصارك لانبيائك ورسلك وأوليائك اللهم انتصر لنا انتصارك لأحبابك على أعدائك اللهم لا تمكن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا حم سبعا حم الأمر وجاء النصر فعلينا لا ينصرون حمعسق حمايتنا مما نخاف اللهم اعطنا أمل الرجاء وفوق الأمل يا هو ثلاثا يا من بفضله لفضله نسأل اسألك العجل العجل الهى الإجابة الإجابة يا من أجاب نوحا فى قومه يا من نصر إبراهيم على أعدائه يا من رد يوسف على يعقوب يا من كشف ضر أيوب يا من أجاب دعوة زكريا يا من قبل تسبيح يونس بن متى نسألك بإسرار هذه الدعوات المستجابات أن نتقبل ما به دعوناك وإن تعطينا ما سألناك أنجز لنا وعدك الذى وعدته لعبادك المؤمنين إن لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين انقطعت أمالنا وعزنك الا منك وخاب رجاؤنا وحقك إلا فيك إن ابطات غارة الأرحام وابتعدت فأقرب الشئ منا غارة الله يا غارة جدى السير مسرعة فى حل عقدتنا يا غارة الله عدت العادون وجاروا ورجونا الله مجيرا وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا وحسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم سلام على نوح فى العالمين استجب لنا أمين فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين .
فإذا لزمت هذه الطرائق فى عملك فما تقوم من مقامك الا وحاجتك مقضية بإذن الله وهذا سيف الأولياء فلا تقلد رقاب الخنازير وصنه جهدك واخش يوم تبدوا السرائر والارجع وبال ذلك عليك وقد كدت أن تهلك مع الهالكين فإن من قتل بدعوته كمن قتل بسيفه وأوصيك بتقوى الله تعالى والشفقة على خلقه تفز مع الفائزين .
الطريقه الثامنة:
في التعاطف والتالف وفعل الخيرات وهو أن تقرأ الايه الكريمة العدد المعلوم الذى هو اربعمائة وخمسون للتعطيف والتاليف والمحبة حتى لا يكاد المطلوب يخرج عن طاعة الطالب نفسا واحدا وكيفية عمل ذلك أن تقوم في جوف الليل وتتوضأ وضوءا تاما وتصلي ستة ركعات تقرأ في كل ركعة من لست بفاتحة الكتاب مرة وبالآية ألشريفه العدد المعلوم فإذا سلمت تجلس وتقرأها تسعمائة وخمسين مرة وفي حال قراءتك للآية تصور المطلوب بين عينيك كأنك تجذبه بالآية الشريفة اليك فإذا وفيت العدد المذكور تقرأ هذه الآيات سبعا وهي يحبونهم كحب الله - حكيم وألقيت عليك محبة مني ولتصنع علي عيني تقرأ هذه الآيات سبعا ثم تعود إلي قراءة الآية ألشريفه العدد المذكور هكذا حتي ينتهي فعلك إلي ثلاث مرات من قرأ الآية العدد المذكور ثم الآيات كما تقدم فى كيفة الطريقه المتقدمة والله الهادي للصواب واليه المرجع والمآب
الباب الثالث في كيفة التريض بهذه الآية الشريفة
اعلم وفقني الله وإياك لطاعنة أن هذه الايه جليلة المقدار وزائدة الاعتبار تورت المكاشفات فمن أراد ذلك فلينظر يوما من شهر يكون أوله الخميس فإذا كان ليلة الجمعة فليفطر علي نقل وسكر وخبز شعير فإذا كان نصف الليل بعد تقراها تسعمائة وخمسين مره ثم تقول أيتها الأرواح الطاهرة الواصلة المتوكلون بهذه الايه المطيعون لها أجيبوا دعوتي وأفيضوا علي من أنواركم فيضة عميقة حتي أطق بما خفي واسلبوا إلي قلوب بني ادم وبنات حواء بالمحبة رغبا ورهبا بارك الله فيكم وعليكم ثم تكتب الايه في جام زجاج بزعفران مذاب بماء فيه ماء ورد مسك وتمحوها بالماء وتشربه وتنام تفعل ذلك خمس مرات او سبعه مع الصوم و الرياضة فإذا كانت ليلة السابع نتتلوا الآية سبعة آلف وتكون في بيت خال وتبخر بعود فإذا فرغت من ذلك تنام فى مكانك فإنك تري من يرشدك إلي ما أضمرت عليه من دفين او غيره وقد قال بعض العارفين من قرأ هذه الايه دبر كل صلاة العدد المتقدم بنية حاضره وهمه .إلا حعل الله له من كل ضيق فرجا ومخرجا ومن بعد العسر يسرا ولم يخش سطوة ملك ولا ظالم وكان محفوظا حينما توجه ملطوفا به في جميع أحواله ومن قرأها ألف مره ودخل على ملك او حاكم او اي مطلوب ومقصود
وحكى بعض بعض العارفين ان نحت هذا العدد سر بديع بشير إلى سلطان والى سيف ومن قرأها أربعة ألف مرة ألف مره ظهر له من الفوائد والمشاهد الجليلة الجزيلة ما يدهش العقول ومن لازمها في أوقات الصلوات وأراد سفرا او أمرا او طلب حاجة قد عسرت عليه الا تيسر له قضاؤها وكان مسددا في قوله وفعله صالحا في جميع حركاته محبوبا عند الخلائق أجمعين بحيث ما يقع بصرا حد الا وأحبه وكان مهابا عند الناس ونعم
الوكيل
الله
ونعم
الوكيل
حسبنا
ونعم
الوكيل
حسبنا
الله
الوكيل
حسبنا
الله
ونعم
ومن أراد خصب العيش وازدياده فى النفقة من غيب الله فيكون فعله لله تعالى والا فيخشى عليه الهلاك فيصوم سبعة أيام ابتدؤها من يوم الاحد إلى يوم الخميس بدخل الخلوه فى بيت خال ويعمل عليه خطا ويكتب خارج الخط كهعيص حمعسق ويكتب داخل الجدول سلام قول من رب رحيم

ليست هناك تعليقات: